إعداد نظم التكاليف والتسعير

هل تعاني كمستثمر من خيبة الأمل عند ظهور نتيجة الأعمال السنوية؟ هل تريد أن تغتنم فرص استثمارية وتحقق أرباح؟ هل تعاني من الخسائر رغم زيادة مرات دوران رأس المال؟ هل تريد الاستثمار في نشاط صناعي أو الحصول على فرصة استثمارية جديدة وضمان تحقيق هامش ربح مناسب؟ للإجابة على كل هذه التساؤلات نلجأ إلى عمل إعداد نظم التكاليف والتسعير لتحديد تسعير المنتجات واستخدام هذه المعلومات لتحديد أسعار تنافسية تحقق الربح المرجو.

Cost-based-Pricing

الهدف من إعداد نظم التكاليف والتسعير

عند إعداد نظم التكاليف والتسعير يتم حساب التكاليف في مشروع الاستثمار من قبل فريق الإدارة الداخلية للشركة لتحديد جميع التكاليف المتغيرة والثابتة المرتبطة بعملية الإنتاج وقياس هذه التكاليف بشكل فردي وبنظم صحيحة تناسب نوع النشاط، ثم يتم مقارنة تكاليف المدخلات بنتائج المخرجات لتحديد وتحليل أسباب الانحرافات والمساعدة في قياس الأداء المالي واتخاذ قرارات العمل المستقبلية في استثمارات جديدة أو انتهاز الفرص الاستثمارية المطروحة.

تحديد المنتجات المربحة والمنتجات التى تحقق ربحية منخفضة أو التى تحقق الخسائر في أي استثمار، للمساعدة في اتخاذ القرارات التصحيحية في وقت مبكر بدون انتظار إعداد القوائم المالية لبيان نتيجة الأعمال، والتأكد من الهيكلة المالية والمحاسبية الصحيحة حسب النشاط.

أهم ما يميزنا في سليمان للاستشارات: 

  • عند إعداد نظم التكاليف والتسعير يجب عمل التحليلات المالية للقوائم المالية باستخدام التحليلات المالية الرأسية والأفقية وعقد المقارنات وتحليل النسب المالية لتحليل نظم التكاليف وطرق التسجيل المتبعة وهناك بعض الأسباب الدارجة مثل (أن المسؤل قد اعتمد على خبرته في تحديد السعر المناسب أو أن المحاسبين قد  قاموا بتسجيل العمليات المالية بطريقة خاطئة، أو أن أسعار المدخلات قد ارتفعت من ارتفاع أسعار خامات أو ارتفاع تكلفة الأيدي العاملة وذلك فى ظل وجود منافسة قوية بالأسواق وهناك مضاربة في الأسعار لتحقيق نسبة مشاركة سوقية مرتفعة للشركات العاملة فى نفس المجال، أو لدينا نظام رقابى قوى ولكن انخفاض المبيعات السبب، أو أن المصاريف العمومية لدينا مرتفعة،……الخ) فالأهداف ذو الأولوية لمعظم المنشآت هى تحقيق الأرباح من نشاطها وتحقيق الاستمرارية والتواجد الدائم.
  • عمل تحليل Fish Bond Analysis لتحديد الأسباب الحقيقية لارتفاع التكلفة عن المعدل الطبيعى والمماثل.
  • دراسة نقطة التعادل ونسبة الأمان منها ومقارنتها بالأرباح المستهدفة، و دراسة المزيج السلعى الحالى وهل يحقق الأرباح المستهدفة القصوى.
  • تحليل سياسة التسعير فى كل الأوقات والمواسم والأحداث التسويقية كالعروض وغيرها.
  •  دراسة السياسات المحاسبية المعمول بها ومدى تطبيقها للمعايير الدولية وأيضًا للمعايير السعودية في المعالجات المحاسبية المنفذة، ودراسة وتنفيذ القوائم المالية من P&L و Cash Flow و Financial Position وإعداد السياسات الصحيحة للمعالجات المحاسبية إذا تطلب الأمر.

 أمثلة شائعة عن سوء سياسات التسعير :

 

في كثير من شركات المقاولات كبيرة كانت أم صغيرة تقدم هذه الشركات بالمناقصات المعلنة وفي بعض الأحيان تكون الأسعار فى المناقصة أقل من التكلفة أو أن المكسب المحقق مثلا 5% فقط لدرجة أن هناك بعض لجان فتح المظاريف قد ترفض العرض المالي المقدم من تلك الشركات. 

تم إدراج المصاريف العمومية كنسبة 3% أو 4 % من التكلفة المباشرة والمصاريف العمومية الفعلية تبلغ 9% أو 10% أو أنها لم تدرج من الأصل عند إعداد نظم التكاليف التسعير

هل يتم بيع 100 وحدة من المنتج أ، و50 وحدة من المنتج ب، و30 وحدة من المنتج ج، أم لو اختلفت الكميات المباعة من كل منتج سيتم تحقيق أرباح أعلى (المزيج السلعي المناسب).

الأسعار ليست تنافسية ولا تحقق الإيرادات المستهدفة.

نصائح هامة :

  •  لا تبدأ أي عمل وأنت لست على علم تام بالتكلفة الحقيقية للمنتجات.
  •  عليك التأكد التام بأن لديك نظام للرقابة على التكلفة الفعلية ومقارنتها بالتكلفة المقدرة.
  • لا تسعر أى منتج مادي أو خدمي على أساس أنك قد قمت بتسعيره بناءً على خبرتك فقط.
  •  وظف شخص مسؤول عن تسجيل التكاليف أو أوكل تلك المهمة لشخص حالي مستقل .

تعرف على كيفية تحقيق الأرباح من خلال نظم التكاليف والتسعير